عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    بين الحب وغريزة التملك

    شاطر
    avatar
    ganat
    مشرف
    مشرف

    انثى عدد الرسائل : 274
    العمر : 13
    البلد : الزقازيق
    دعاء :
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 15/09/2008

    بين الحب وغريزة التملك

    مُساهمة من طرف ganat في الثلاثاء مايو 26, 2009 2:42 am

    الحب هو أرقىالمشاعرالإنسانيةالتي يشعر بهاالإنسان فتملأ قلبه بالحنان والسلام والأمان والمحبة لكل الناس وتملأ نفسه بالمشاعرالنبيلةالتي تجعله يتسامى علىذاتيته ويشعرانه يعيش فىالجنة بعدأن يشعر بالانسجام التام والتآلف مع الكون كله
    وفىالحب
    يشعرالإنسان بالسعادة عندما يعلم بسعادة المحبوب ويكون علىاستعداد للتضحية بحياته من اجل من يحب وفىسبيل إسعاده
    فىالحب

    يتمنى الإنسان أن يشترى بعمره كله ابتسامة سعادة واحدة لمن يحب

    فى الحب

    يتمنى الإنسان أن يضحى بحياته فداءا لابتسامة المحبوب

    فى الحب
    يرىالإنسان المحبوب محور الكون ويستغنى به عن كل الناس وكل المخلوقات ويتمنى قربه والعيش فىرحابه شرط أن يراه سعيدا فهو يؤثره على نفسه ويتمنى له السعادة حتى لو كانت مع غيره المهم أن يراه سعيدا فتشيع فى نفسه السعادة

    ويكون قمة شقاؤه وتتحول حياته إلى جحيم إذا علم أن محبوبة غير سعيد فالحب هو التضحية من اجل من نحب ومن اجل سعادته
    انه الحب الذي يسمو بالذات البشرية ويحولها إلىكائن ملائكي راقي نبيل يحب كل الناس وكل المخلوقات ويتمنى السعادة للجميع بعد أن يمتلىء قلبه بحب الجميع
    ولكن
    هناك غريزة بشرية تتحكم فى بعض الناس ويسميها أساتذة علم النفس غريزة حب التملك
    وهى غريزة بشرية فطرية فكل إنسان يسعده أن يتملك مايحب ولكن الإنسان السوي مطالب دائما بعدم الاستسلام لغرائزه والسمو فوقها حتى لا تستعبده وتحوله إلى مسخ بشرى مريض يتدنى إلى مرتبة الحيوان الذي يكون جل همه هو إشباع غرائزه ولو علىحساب الآخرين ودون أدنى مراعاة لمشاعرهم ومصالحهم
    وهذا ما يحدث مع بعض الناس الذين تتحكم فيهم غريزة حب التملك ويتصورون أنها الحب رغم أنها لاتمت إلى الحب بأي صلة بل هي نقيضه تماما فالإنسان فى هذه الحالة لا يحب إلا نفسه ويمتلىء قلبه بالحقد والكراهية للآخرين
    وفى هذه الحالة يكون جل أمر الإنسان أن يتملك ويستحوذ على ما يريد ومن يريد دون أدنى اعتبار لمشاعر هذا الطرف الآخر فهو يراه أجمل وارق ما فى الكون طالما هو فى حوذته وملكه ولكنه إذا ابتعد عنه يحاول تحطيمه وتلويثه فشعاره إما أن تكون لي أو لن تكون لأحد وكأنه ليس إنسان له مشاعر وأحاسيس ولكن مجرد شئ يتملك
    فهذا المسخ البشرى الذي تحكمت فيه غرائزه لا يرى إلا نفسه ومصلحته وسعادته رغم انه لن يعرف السعادة الحقيقية أبدا فإذا حصل على مايريد عاش فى رعب أن يفقده يوما وإذا لم يحصل عليه قضىحياته يحاول الحصول عليه أو تحطيمه
    ما أتعسه من مخلوق
    انه لن يعرف ابدا روعة وجمال الحب الحقيقى
    والآن
    ليرىكل منا نفسه ويحاول أن يعرف حقيقة مشاعره
    فإذا كانت حبا حقيقيا فما أسعده إنسان
    وإذا اكتشف أن مايعانيه هوسقوطه عبدا لغريزة حب التملك فليحاول أن يتخلص من عبوديته ليعود إنسان سوى وأطباء علم النفس يمتلكون أكثر من طريقة لإعادة الاتزان والصفاء إلى نفسه
    اللهم املأ قلوب كل الناس بالحب الحقيقى حتى يتذوقوا حلاوة العيش فىسلام وأمان مع النفس ويدركوا جمال وروعة الحياة التى خلقتها من اجلهم

    اللهم املأ قلوب كل الناس بالحب الحقيقى حتى يدركوا روعة حياتهم ومدى ما أنعمت عليهم به من نعم ويتذوقوا طعم السعادة الحقيقية التى خلقتها لهم



      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 11:22 am